سجادة من 600 ألف زهرة تزين الساحة الكبرى في بروكسل

افتتحت الساحة الرئيسية في قلب العاصمة البلجيكية بروكسل أمس السبت فعاليات مهرجان سجادة الزهور الذي يُقام مرة كل عامين، وكشف المهرجان هذا العام عن سجادة عملاقة من الزهور تتكون من 600 ألف زهرة قُطفت حديثاً، ويبلغ طولها 75 متراً وعرضها 25 متراً.

وكما جرت العادة يحتضن الميدان الرئيسي “غراند بالاس” في مدينة بروكسل مرة كل عامين أكبر سجادة في العالم مكونة من الزهور، وتختار إدارة المدينة موضوعاً للسجادة، حيث صُنعت أول سجادة زهور في بروكسل في عام 1971، وأصبحت تقليداً يقام كل عامين.

ويأتي موضوع سجادة الزهور هذا العام ليجسد نقوش يابانية تدعو إلى السعادة والسلام، إحتفالاً بمناسبة مرور 150 عاماً على الصداقة البلجيكية اليابانية، بينما إحتفلت النسخة السابقة من سجادة الزهور في عام 2014 بمرور 50 عاماً على هجرة الأتراك إلى بلجيكا، وحملت السجادة نقوش تركية وشرقية جميلة.

وتضم سجادة الزهور 2016 نقوشاً من أزهار الكرز والبيغونيا والداليا وسيقان البامبو إلى جانب أسماك الشبوط اليابانية، صُنعت على يد نحو مائة متطوع، وإستغرقت عشر ساعات عمل متواصل، وصُممت النقوش والرسوم اليابانية التي تحملها السجادة بمساعدة المصمم الياباني فوجي سوزوكي.

وتضمنت الرسوم على السجادة صورة لطائر يرمز لحسن الحظ وطول العمر في الثقافة الآسيوية، ويحلق الطائر إلى جانب صور لأسماك تبدو كأنها تسبح بين الزهور، ومن المتوقع أن تظل سجادة الزهور معروضة حتى يوم غد الإثنين، إذ لا يمكن أن تحتفظ الزهور برونقها لفترة أطول من ذلك.

يرجع تاريخ الميدان الكبير الذي يحتضن السجادة إلى القرن السابع عشر، وهو أحد المقاصد السياحية الرئيسية في المدينة، إذ أنه مدرج على قائمة اليونسكو كموقع تراث ثقافي عالمي.

 

سجادة من 600 ألف زهرة تزين الساحة الكبرى في بروكسل