الورد لغة الشعوب في المهرجانات
الورد لغة يتواصل بها الناس دون الحاجة لمعرفة لغة بعضهم , فهو بحد ذاته لغة سلام , لغة المحبة و الأمان و لذلك قامت عدة دول في العالم في انشاء مهرجانات خاصة بلورد و أضافت كل منطقة ميزات خاصة لتعبر عنها و يتم في هذه المهرجانات عرض الورد التي تنتجه المنطقة كما يمكن أن تجلب ورود من مناطق أخرى , و الهدف من هذه المهرجانات هو تشجيع السياحة و تعريف الناس بنوعية هذا الورد المشهور بهذه المنطقة , ومن المهرجانات التي تقام في العالم :
مهرجان ليون للورد في فرنسا :
يقام هذا المهرجان في حديقة “لا تيت دور” أهم المعالم التي خصصتها المدينة للورود، الحديقة أفتحت في الخمسينيات بحضور أميرة موناكو غريس كيلي , و مزارعو هذا المهرجان يتنافسون في استخراج  النوعيات الجديدة أو الهجينة في خلق ورود من نوع آخر وذلك بمزج نوعيتين مختلفتين. و الجدير بالذكر أن مسلسل استخراج نوعية جديدة من الورود يتطلب بين ثمان وعشر سنوات من العمل .
مهرجان الورد في المغرب :

ويعد مهرجان الورود ثاني أقدم مهرجان في المغرب بعد مهرجان الكرز بمدينة صفرو ، ويحتفل بموسم قطف ورد داماس المنتج الرئيسي في هذه المنطقة كما تتنافس جميلات المنطق على لقب “ملكة جمال مهرجان الورود .
مهرجان الطائف في السعودية :
مهرجان يقام فيييي كل عام يسمى مهرجان للورد الطائفي وبدأ من عام 1426هـ, حيث تشمل مدينة الطائف أكثر من 700 مزرعة في منطقتي الهدا والشفا , كما تهتم المملكة السعودية بهذا المهرجان و تقوم بطرق لجذب الزور فقد أقامت الكثير نم الاضافات له منها :
– أكبر سجادة للزهور والورود حيث احتوت على 120 ألف شتلة من الزهور والورود وصممت بشكل هندسي جديد و أقيمت نافورة مائية بوسط السجاد
– بالإضافة إلى اقامة البيت المحمي بمساحة 350 مترا مربعا وعرض فيه مجموعة من النباتات العطرية والمتسلقات المختلفة والحوليات والنخيل ونباتات الظل وأشباه النخيل ..
– كما عرضت الأمانة أفكارا تصميمية لحديقة المنزل الخارجية من خلال اقامة نموذج لحديقة منزلية لتوعية الزوار بكيفية استغلال المساحات المتاحة داخل سور المنزل
.
هذه كانت أهم المهرجانات التي تقام في العالم للورد , و صدق من قال أن للزّهور لغة تعبيريّة خاصّةً عندما يغيب الكلام ويصعب التّعبير، وتجفّ الأقلام ويتلعثم الّلسان، فتبقى وحدها نضرةً زاهيةً لتحمل معاني التّعبير و تبقى مرسال السلام للعالم .

فريق بوكيه اكسبرس – نسعد بخدمتكم